كيفية الاستعمال : إختاري الشمع عوضاً عن الشفرة

هل تستخدمين الشفرة منذ فترة طويلة؟ على الأرجح إنّها كانت هي الحلّ الأفضل لك في ذلك الوقت. الحلاقة عمليّة سريعة وخالية من الألم، ولكن لها سيئاتها أيضاً. لذا من الضروريّ إختبار طرق أخرى لإزالة الشعر إذا لم تعد الحلاقة ملائمة. في هذا السياق قد يعتبر الشمع الحلّ الأفضل.

قد يتطلّب إستخدام الشمع القليل من الوقت الإضافي، ولكنّك ستقومين بإزالة الشعر أقلّ من سابقاً. لست مضطرّة إلى القيام بعملية إزالة الشعر بنفسك، يمكنك الذهاب إلى صالون التجميل وتدعي الأمر للمحترفين. وفي حين يتطلّب الشعر المزيد من الوقت كي ينمو، ستمضين وقتاً أقلّ إذاً في هذه العمليّة. إليك بعض الأسباب التي تبرر إستعمال الشمع عوضاً عن الحلاقة.   

الشعر أنعم

يعود الشعر وينمو أنعم من قبل وذلك لأنّه يقتلع من الجذور عوضاً عن القصّ بشفرة. الشعر المحلوق ينمو أقصى من قبل وله أطراف حادّة.  هذه الأطراف تعطي شعوراً بالحديّة والخشونة بعد نمو الشعر, أمّا الشعر المزال بالشمع، فينمو أنعم من قبل لكي تشعرين بنعومة جلدك لفترة أطول.

الشعر المنغرز

إنّه أمر يمكن حدوثه مع أي طريقة من طرق إزالة الشعر، ولكن خصوصاً مع الحلاقة. الأطراف الحادّة تحوّل الشعر إلى الجلدة عوضاً عن خروجها، ممّا قد ينتج كعملية نمو داخليّة. هذا النمو يجعل الشعرة تبدو كنقطة سوداء أو كطفح جلديّ مخلّفاً ورائه بقع حمراء على البشرة.

شعر أخفّ مع الوقت

مع الوقت، إنّ الشعر المزال بالشمع ينمو أخفّ من قبل. فالشمع يزيل الشعر الصغير حتّى، ومرّة بعد أخرى، ينمو الشعر أخفّ من قبل. وهذا أمر جيّد يضمن أنّ تبقين خالية من الشعر لمدّة أطول. الواقع أنّ مع النتف، يمكن لهذا الأمر أن يضعف بصيلات الشعر فتنمو أنعم مع الوقت.

إنّ تقنية إزالة الشعر الأفضل لك هي دائماً تلك التي تتلائم مع نمط حياتك وبشرتك. لكلّ جسمٍ ردّة فعل معيّنة للطرق المختلفة، لذا حاولي طرق عديدة قبل أنّ تستقرّي على الأفضل. قيّمي الحسنات والسيئات، راقبي ردّ فعل بشرتك وإلقي نظرة إلى مستحضرات فيت للحصول على فكرة أفضل عن ما يمكنك إختياره. يمكنك الحصول على بشرة ناعمة الآن بسهولة.