إزالة الشعر الدائمة : فهم جذور الأمور

غالباً ما نهمل شعرنا، إلّا شعر رأسنا طبعاً- فعندما تتساقط شعرة واحدة تقع المصيبة! ولكن شعر جسمنا لا يهمّنا- يمكننا لإزالته عندما نريد! ولكن هذه الشعيرات ليست شيئاً إضافياً موجوداً على البشرة من دون سبب، إنّها جزء من نظام كامل للبشرة. يجب الإنتباه على ذلك قبل التفكير بطرق إزالة الشعر الأخرى.

 

Hair -removal -diagram 

A: ساق الشعرة

B: العضلة النابضة للشعرة

C: جذر الشعرة

D: غدة عرقية

E: الجذر الداخلي

F: جريب الشعرة

 

طريقة عمل إزالة الشعر

إذا درست الصورة أعلاه بتأنٍ، تخيّلي ما يحدث غي البشرة عند محاولة طرق إزالة الشعر العديدة.

الحلاقة

عند إستعمال الشفرة على البشرة، تقطع الشعر فوق سطح البشرة أولاً، ولكن باقي الشعرة تحت الجلد لا يلمس. يواصل النمو بمعدله العادي من دون تخفيف الجودة العادية. لذا تعود الشعرة وتنمو بسرعة بعد الحلاقة.

كريمات إزالة الشعر

إنّها طريقة مماثلة للشفرة، ولكنها تستخدم كريم لتحليل الشعر على سطح البشرة من دون التأثير على جذور الشعر. مع هذه الطريقة، يعود الشعر بعد أيام قليلة، ولكن هناك ميزة: يدخل الكريم إلى الشعرة، فتتفتت تحت سطح البشرة قليلاً. لذا عند نمو الشعرة من جديد لا تكون الأطراف حادّة.

الشمع

الشمع هو طريقة لإزالة الشعر وتزيل الشعر من الجذور. إذا تنظرين إلى الصورة أعلاه، تعرفين أن الشمع يزيل الشعرة من جذورها. على جريب الشعرة إعادة صنع شعرة من الصفر، مما يعني أنّها تأخذ وقتاً أطول.

تقنية الضوء النابض المكثف

إنّ تقنية الضوء النابض المكثف أوIPL  تعمل بطريقة مختلفة عن غيرها. تستعمل سلسلة من النبضات الضوئية التي تلحق الضرر بساق الشعرة كلّه وتضعفها. تمنع هذه العملية عودة نمو الشعرة بعد إزالتها. من شأنها أن تنتج في إزالة شعر دائمة. أفضل أنظمة الIPL تظهر قلّة نمو الشعر بنسبة 54% في الأشهر الثلاثة الأولى.

الجذور

في مجرد التفكير بهذه الرسمة التوضيحية أعلاه، تفهمون لماذا تختلف نتائج طرق إزالة الشعر. ولكن تعتمد فعاليتها على نوع البشرة والنوعية التي تختلف من فرد لآخر. إذا تعبت من نمو الشعر بقوّة، قد يكون آن الوقت لإستعمال نظام أقوى للتخلص من الشعر.