فوق الركبة: طول التنانير مع السنين

نعرف كلنّا السرعة التي تتغير بها الموضة كلّ شهرين. فما نراه رائعاً اليوم، يصبح قديماً غداً! تطوّرت موضة النساء كثيراً مع السنين خصوصاً عندما يتعلق الأمر بطول التنانير...

في التسعينات، سيطرت على الموضة المشدات الضيقة مع التنانير على شكل جرس. لم تظهر في تلك السنين النساء ساقيها أو كاحليها، لذا كان على التنانير الإلتصاق بالأرض لضمان أن كلّ شيء تمّ تغطيته بالكامل.

أمّا في سنين 20 فشهد العالم وصول الفساتين المنخفضة على الخصر. هذه الفساتين تنتهي عند الركبة. أصبحت شهيرة بسرعة ولا تزال تظهر من فترة لأخرى.

على الرغم أنّ طول التنانير يختلف عبر السنين، إعتماداً على ما كان رائجاً، إخترعت ماري كانت التنورة القصيرة في عام 1965، ولعبت دوراً كبيراً في تغيير الموضة لدى النساء.

مع تحرر المرأة وثقتها الإضافية حول جسدها، أصبح من الرائج إظهار الساقين أكان الطقس حارّا أو بارداً. فمع قصر تنانير النساء، طرأت مشاكل أخرى، الحاجة لطريقة فعالة لإزالة الشعر عن الساقين.

بعضا من أول طرق إزالة الشعر تضمنت الحلاقة، ملقط الشعر، الكريمات والأحجار. من الطرق الأخرى هي إستعمال زيت الجوز والضمادات.

لحسن الحظ، طرق إزالة الشعر تطورت مع الوقت من الطرق البدائية. الآن مهما إختلفت الطريقة التي تفضلها المرأة من كريم إزالة الشعر أو الحلاقة أو الشمع، من المؤكد إنّها ستجد الحلّ المناسب.

هل تملكين شورت قصيراً أو تنورة قصيرة تريدين إرتدائها ولكن ليس لديك الوقت الكافي للذهاب إلى الصالون لإزالة الشعر؟

عليك محاولة فيت- تقدم العلامة مجموعة من حلول إزالة الشعر الملائمة للمنزل. تمنحك عدّة فيت سبا واكس نتائج سلسة مثل الصالونات في راحة منزلك.

إذا أردت إزالة الشعر في المناطق الحساسة مثل البكيني أو تحت الإبط، جربي إستعمال شرائح فيت إيزي جريب لأفضل النتائج.

لا تخفي ساقيك الناعمتين، تقبلّيها والصيف معاً. أظهري للعالم ثقتك!