الجل الأفضل في مجال إزالة الشعر.. جل فيت لإزالة الشعر

الجل الأفضل في مجال إزالة الشعر.. جل فيت لإزالة الشعر

الجل الأفضل في مجال إزالة الشعر.. جل فيت لإزالة الشعر

فيما يتعلق بمجال منتجات التجميل، يمكن القول أن الشركات المنتجة قد راعت كافة الأذواق والأهواء، وكأنها قد دخلت إلى عقول عملائها، وبالتأكيد لم تتأخر شركة فيت العريقة عن الركب؛ فالشركة صاحبة التاريخ الطويل والحافل بالإنجازات قد تمكنت من استخدام التكنولوجيا بما يتناسب مع رغبة عملائها، وتوصلت إلى عدد من المنتجات الرائدة في مجال إزالة الشعر من بينها جل فيت لإزالة الشعر الذي سأطلعكم على تجربتي معه.

كيف استخدمه؟

حتى أتمكن من الحصول على كافة المميزات الخاصة بالجل؛ فإنه يجب علي أولاً أن أتمكن من استخدامه بالشكل الصحيح، وذلك من خلال الخطوات التالية:

  • أولاً: وضع جزء صغير من الجل على كف اليد

يتم ذلك من أجل التأكد من عدم معاناة الجسم من أية حساسية تجاه الجل، ويكون ذلك عن طريق وضع جزء بسيط من الجل على البشرة، وبعد ذلك ننتظر لبرهة من الزمن، وفي حال عدم ظهور أية أعراض يتم استكمال باقي الخطوات المذكورة، وتعتبر هذه الطريقة بمثابة إجراء احترازي لا أكثر.

  • ثانياً: الاستعداد لعملية إزالة الشعر

يكون ذلك عن طريق الحصول على حمام دافئ، وتجفيف الجسم جيداً قبل البدء في إزالة الشعر.

  • ثالثاً: القيام بفرد الجل بشكل كامل ومتساوي

يجب فرد الجل بشكل متساوي على كامل المنطقة المراد إزالة الشعر منها، ومن ثم الانتظار لفترة زمنية قصيرة.

  • رابعاً: إزالة الجل

يتم استخدام ماكينة الحلاقة أو أداة لقشط الجل ومعه الشعر الزائد، ويجب أن يكون اتجاه إزالة الشعر معاكس لاتجاه نموه.

  • خامساً: التخلص من اية آثار للجل

نأخذ بعد ذلك حمام دافئ أخر للتأكد من إزالة كافة البقايا الخاصة بالجل.

لماذا استخدم جل فيت لإزالة الشعر؟

يرجع استخدامي إلى جل فيت في عمليات إزالة الشعر كنتيجة لما يتميز به الجل من مميزات، وأهمها:

  • الكفاءة العالية:

حيث يستطيع الجل أن يزيل الشعر بشكل كامل حتى تلك الشعيرات الصغيرة التي لا تكون واضحة للعين المجردة.

  • نعومة الشعر:

حيث ينمو شعر أكثر نعومة بكثير عن الشعر الذي كان يتواجد قبل استخدام الجل، وهذه النعومة هامة للغاية حيث تساعد في تيسير عملية إزالة الشعر في المستقبل.

  • الوصول لأضيق المناطق:

حيث يمكن استخدام الجل على مناطق الجسم المختلفة، ودون المعاناة من أية مشاكل على الإطلاق في عملية إزالة الشعر تلك.

  • إزالة أصغر الشعيرات:

حيث يتم إزالة الشعيرات الصغيرة مما يعطي للجلد ملمس ناعم جداً عما كان عليه عند استخدام منتجات إزالة الشعر الأخرى.

  • الإحساس بالأمان عند استخدامه:

حيث يخلو الجل من أية آثار جانبية من شأنها الإضرار بالجلد كتلك التي تسبب حساسية أو تهيج في الجلد، أو حروق، ويرجع ذلك إلى خلو الجل من اية مواد كيميائية ضارة قد يعاني عدد من الأشخاص من الحساسية تجاهها، وكذلك لا يكون الجل بحاجة للتسخين؛ وهو ما يجنب المستخدم التعرض لأي نوع من أنواع الحروق. كما تعتبر طريقة الاستخدام هي الأسهل على الإطلاق، وخطوات الاستخدام واضحة وبسيطة ولا تحتاج إلى أية مجهود يذكر؛ فالجل يتم استخدامه دون الحاجة لتسخينه، وكذلك فإنه لا يحتوي على أية مواد كيميائية ضارة؛ وبالتالي فإنه حتى ولو تم تركه على الجلد لساعات لن يسبب أية مشاكل على الإطلاق؛ وهذه الميزة مهمة للغاية بالنسبة للعديد من الأشخاص ممن عانوا من حروق عند إزالتهم للشعر الزائد جعلهم في حالة خوف مستمرة من هذه العمليات.