الشمع الأكثر استخداماً في الأسواق "شمع فيت للإبط"

الشمع الأكثر استخداماً في الأسواق "شمع فيت للإبط"

الشمع الأكثر استخداماً في الأسواق "شمع فيت للإبط"

من منا لا يعاني مع إزالة شعر الإبط خاصة وأنه سريع النمو بشكل كبير؛ فالفترة ما بين إزالته ونومه مجدداً لا تتجاوز البضعة أيام في الظروف العادية؛ وهو ما يضع عبء كبير علينا، ولكن مع استخدام شمع فيت للإبط اختفى ذلك العبء تماماً، وصارت عملية إزالة الشعر أكثر كفاءة بكثير عما كانت عليه في السابق، وتتم بشكل أسهل بكثير، وذلك كما سنرى فيما يلي.

لماذا استخدم شمع فيت للإبط؟

بدأت في استخدام شمع فيت للإبط للمرة الأولى منذ ستة أشهر تقريباً، ومنذ أن استخدمته للمرة الأولى أدركت أنه مختلف عن باقي المنتجات التي تعودت على استخدامها؛ وذلك نتيجة لما لمسته من عديد المميزات، والتي يمكنني حصرها في:

  • تأخر نمو الشعر من بعد إزالته: حيث يقوم الشمع بإزالة الشعر من جذوره؛ وهو ما يساعد في شكل كبير من الإبطاء من عملية نمو الشعر مجدداً؛ وبالتالي تزداد الفترات ما بين الحلاقة لتتجاوز الشهر مع تكرار استخدام الشمع لأكثر من مرة متتالية.
  • الشعر النامي أكر نعومة من الشعر المزال: حيث لا تتسبب عملية إزالة الشعر من الجذور في الإبطاء من معدل نمو الشعر فقط، وإنما تساعد كذلك في جعل الشعر أكثر نعومة بشكل كبير عما كان عليه في السابق.
  • يمكن لأي شخص استخدامه دون مواجهة أية صعوبات: حيث يتم استخدام الشمع عن طريق مجموعة من الخطوات السهلة والمتتابعة والتي إن تم تنفيذها بشكل صحيح؛ فإنها ستزيل كافة الشعر من جذوره بكل سهولة وانسيابية.

لماذا يعتبر شعر الإبط مضر؟

يتم إزالة شعر الإبط نتيجة لما يسببه من عديد الأضرار؛ فالشعر يضر بالناحية البدنية والنفسية الخاصة بالفرد، وذلك على الشكل التالي:

  • التأثير على الحالة النفسية للفرد وثقته في نفسه لما قد يوقعه فيه من حرج عند ظهور الشعر من تحت طيات الملابس أو عندما تكون الملابس كاشفة لمنطقة الإبط.
  • تنفير الآخرين عن طريق رائحة العرق التي تزداد قوتها كلما زاد معدل نمو شعر الإبط.
  • تحول منطقة الإبط إلى منطقة خصبة لنمو البكتريا وتضاعفها بشكل كبير جداً؛ فالبكتريا تجد في الشعر عوامل هامة تساعد في نموها مثل: الرطوبة الناجمة عن إفراز العرق، وقلة التهوية.

كيف استخدام شمع فيت للإبط؟

شمع فيت من أسهل منتجات إزالة الشعر الشمعية استخداماً في الأسواق العالمية؛ فالشمع يستخدم عن طريق الخطوات التالية:

  • أولاً: القيام بتسخين الشمع حتى ترتفع درجة حرارته ويصبح أكثر قدرة على إزالة الشعر كاملاً من جذوره.
  • ثانياً: يتم وضع جزء بسيط من الشمع الذي تم تسخينه على الجلد أولاً، وذلك حتى يتم التأكد من عدم وجود أعراض جانبية للشمع على جلد المستخدم له.
  • ثالثاً: القيام بوضع الشمع على منطقة الإبط، بحيث يغطي الشمع كامل المنطقة المراد إزالة الشعر منها، ويتم تسوية الشمع بشكل متساوي حتى لا يكون الشمع أكثر كثافة في إحدى المناطق وأقل كثافة في مناطق أخرى؛ فاختلاف كثافة الشمع قد يؤدي إلى نقص كفاءة عملية إزالة الشعر، وقد يؤدي في الحالات النادرة إلى تهيج الأجزاء التي تشهد كثافة أكبر للشمع.
  • رابعاً: بمجرد أن يتم تسوية الشمع على كامل منطقة الإبط؛ فإنه يتم تركه لثواني معدودة، ومن ثم يتم إزالة الشمع بشكل سريع؛ وذلك حتى لا يسبب الشمع أية حروق على الجلد عند تركه لفترة أطول من الزمن.

خامساً: يتم غسل منطقة الإبط بالماء الدافئ للتأكد من إزالة كامل الشمع الموجود في منطقة الإبطين.